اعتقالات جديدة على خلفية محاولة اغتيال الملياردير الريفي بمراكش و هذا ما ينتظره؟؟ | أريفينو.نت



اريفينو

كشفت مصادرمحلية، أن عدد المعتقلين على خلفية جريمة إطلاق النار على مقهى “لاكريم” بالحي الشتوي بمراكش، و التي استهدفت اغتيال الملياردير الريفي مصطفى الفشتالي ابن دار الكبداني بلغ 26 شخصا.
وبحسب مصدر محلي فإن التحريات والأبحاث التي باشرتها مصالح الأمن لملاحقة أصحاب الثروات المشبوهة والوصول إلى الشبكات والمشاريع، التي لها ارتباطات بتبييض الأموال والاتجار في المخدرات، قادت لاعتقال صاحب مقهى آخر معروف بمدينة مراكش، للتحقيق معه حول مصدر الثروة التي راكمها في ظرف وصف بالوجيز، فيما عممت مذكرات بحث على المستوى الوطني في حق صاحب مقهى اختفى عن الأنظار بعد الحادث مباشرة، فيما جرى اعتقال سمسار تبين أنه موضوع مذكرة بحث بسبب شيك بدون رصيد في مدينة الدارالبيضاء .
وأكد المصدر ذاته، أن صاحب المقهى الملياردير الريفي وهو من ذوي السوابق في الإتجار بالمخدرات، من المحتمل أن تتم متابعته بتهمة غسيل الأموال أمام الغرفة المختصة بهاته التهم بمحكمة سلا.
ويشار إلى أن صاحب مقهى “لاكريم” وشقيقه تم ايداعهما السجن بعد توقيفهما على خلفية الجريمة المافيوزية التي نفذها كل من الهولنديين غابرييل إدوين، المزداد في 26 شتنبر 1993، والذي يقطن بالعاصمة الهولندية أمستردام، وشريكه شارديون جيريغوريو، المزداد في 12 شتنبر 1988، الذي يقطن بجزيرة كوراساو الواقعة بجنوب البحر الكاريبي، والتي لقي خلالها الشاب حمزة الشايب الطالب بكلية الطب والصيدلة بمراكش حتفه، بعد إطلاق النار عليه، وتسببت بجرح ثلاث آخرين بينهم طالبة بكلية الطب.

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع اريفينو. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع اريفينو

إقرلأ ايضا.