فضيحة تزوير بطلها صهر عمدة أكادير تصل قبة البرلمان



14 نوفمبر 2017 – 10:00
وجه النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، سؤلا كتابيا، أمس الاثنين، إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، يلتمس فيه، فتح تحقيق في عدد من الشكايات حول “عملية تزوير خطيرة في توقيعات منتخبين بالمجلس البلدي لمدينة أكادير من أجل توزيع محلات تجارية بسوق الأحد”.
وقال وهبي في سؤاله الكتابي، والذي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، إن “11 جمعية مهنية وحرفية تنشط بمدينة أكادير عموما وبسوق الحد بأكادير خصوصا، قامت بتوجيه شكايات إلى عدة جهات ومؤسسات دستورية تشتكي من ما قالت عنه “عملية تزوير خطيرة في توقيعات منتخبين بالمجلس البلدي لمدينة أكادير من أجل توزيع محلات تجارية بسوق الحد وسط عاصمة سوس بطريقة غير مشروعة”.
إقرأ أيضا: هيئات بأكادير تشكو للملك تزوير عملية تفويت محلات تجارية بسوق الأحد
وأضاف وهبي، بحسب شكايات الجمعيات المهنية والحرفية بأن “التزوير شاب حتى محلات كانت عبارة عن إدارة، وبكون بعض المستفيدين تربطهم علاقات مصاهرة مع منتخبين ضدا عن القانون الذي يمنع هؤلاء من الاستفادة من مشاريع ومنجزات تابعة للبلدية، وغيرها من الوقائع الخطيرة التي جاءت مفصلة في الشكايات رفقة هذا السؤال”.
وكان ممثلو الهيئات المهنية بالمركب التجاري سوق الأحد، بأكادير، قد ناشدوا الملك محمد السادس، التدخل وإعطاء تعليماته للسلطات المختصة من أجل فتح تحقيق في قضية تزوير قرارات تخصيص محلات تجارية وتفويت مرافق عمومية بالمركب التجاري المذكور.
شارك المقال مع أصدقائك

مقالات ذات صلة

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع العمق المغربي. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع العمق المغربي

إقرلأ ايضا.