أريفينو تكشف: هكذا أفشلت سلطات الناظور برنامج ادماج المهاجرين على عكس كل المدن المغربية الأخرى؟؟ | أريفينو.نت



أريفينو خاص كريم السالمي قالت وثيقة رسمية صادرة عن كتابة الدولة لشؤون الهجرة ان السلطات المغربية قد توصلت بأكثر من 24 الف طلب تسوية من المهاجرين السوريين و الافارقة الموجودين بالمغرب الى غاية اكتوبر الماضي. و تؤكد الوثيقة ان 93 في المائة من مقدمي الطلبات افارقة و على رأسهم السنغال و الكوت ديفوار مقابل 7 في المائة للسوريين. عيساتو باري رئيسة جمعية ponts solidaires أكدت ان تسوية الوضعية تمضي بشكل جيد في 68 مدينة مغربية و تمشي ببطئ شديد و تجد عراقيل كبيرة فقط في الناظور و العيون. و تضيف الفاعلة الجمعوية انه تم تقديم 2560 طلب تسوية في المدينتين و ان 30 في المائة فقط من الملفات لقيت القبول فيما ثلثا ملفات المهاجرين السوريين لم يتم دراستها أصلا. عبد السلام امختاري رئيس جمعية ثسغناس العاملة في مجال دعم المهاجرين بالناظور أكد بدوره ان سلطات الناظور قبلت ملفين فقط من 260 طلب تسوية خلال الفترة الماضية. و عزى امختاري ذلك الى تشدد قراءة سلطات الناظور للمذكرة التي تحدد شروط التسوية و رفضها منح اي استثناءات كما تفعل عمالات اخرى بدعوى تنفيذ القانون و انها لن تغير موقفها الى اذا تغيرت نصوص الدورية الوزارية المنظمة لعملية التسوية رغم ان عمالات اخرى تجاوبت مع استثناءات اقرتها اللجنة الوطنية بخصوص المهاجرات و المهاجرين حاملي الديبلومات و السوريين. أمختاري اكد ان المهاجرين ليسوا أحرار في التجول بالناظور و يعانون من ضعف التحسيس حول برنامج التسوية..اضافة الى ان العدد الهزيل ممن تمت تسوية وضعيتهم بالناظور دفعت باقي المهاجرين للاحجام عن تقديم اي طلبات. و يؤكد أمختاري ان المهاجرين فقدوا الثقة في سلطات الناظور رغم حملات التحسيس التي قادتها جمعيته.

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع اريفينو. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع اريفينو

إقرلأ ايضا.