ضغوطات مغربية بقيادة الأميرة سلمى تسقط عن ‘موغابي’ منصب سفير للنوايا الحسنة لدى منظمة الصحة العالمية



زنقة 20 . الرباط

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأحد ، تراجعها عن قرار تعيين رئيس زيمبابوي روبرت موغابي سفيرًا للنوايا الحسنة.

وقال تيدروس غيبريسوس، مدير عام منظمة الصحة،في بيان صدر عنه اليوم إنه قرر إلغاء تعيين موغابي البالغ من العمر 93 سنة سفيرًا للنوايا الحسنة بعد سماعه للانتقادات والمخاوف التي عبر عنها الزعماء الدوليين وخبراء الصحة وأضاف أن سحب المنصب من موغابي، يصب في مصلحة المنظمة العالمية، مشيرًا إلى أنه تشاور مع حكومة زيمبابوي حول قراره.

القرار أرجعته مصادر إعلامية لضغوطات مغربية قادتها الأميرة للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان وسفيرة النوايا الحسنة لدى منظمة الصحة العالمية، والتي شاركت الأربعاء بمونتيفيديو ، في المؤتمر العالمي لمنظمة الصحة العالمية حول الأمراض غير المعدية.

و يعتبر “موغابي” من أشرس المدافعين عن جبهة البوليساريو و المهاجمين للسياسة المغربية بإفريقيا .

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع الزنقة 20. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع الزنقة 20

إقرلأ ايضا.