قالك باغين الديموقراطية. البرلمانيون السابقون يتكتلون في جمعية للضغط على الحكومة والإبقاء على تقاعدهم



زنقة 20. الرباط

سارع برلمانيون وبرلمانيات الى التكتل بتأسيس جمعية للضغط على رئيس الحكومة واقناعه بضخ أموال إضافية بصندوق التقاعد الخاص بهم والذي أعلن افلاسه.

تأسيس ‘المجلس المغربي للبرلمانيات والبرلمانيين السابقين’ الذي عرف حضور برلمانيات وبرلمانيين أغلبهم ولجوا البرلمان إما عن طريق لائحة الريع النسوية أو بتعويض أحد البرلمانيين المستوزرين، أعلن مؤسسوه أنهم يطمحون منه ‘ترسيخ الديموقراطية ودولة المؤسسات’ وكأن الوقت لم يسمح لهم بترسيخها حينما كانوا برلمانيين الى أن أصبحوا عاطلين.

متتبعون كشفوا أن افلاس صندوق التقاعد دفع بهؤلاء البرلمانيين السابقين الى التكتل للدفاع عن الريع الذي يستفيدون منه، حيث كشف الباحث الجامعي عمر الشرقاوي أن مسؤولي صندوق تقاعد البرلمانيين الذي يدبره صندوق الايداع والتدبير، اقترحوا على رئيس مجلس النواب، زيادة مساهمة الدولة لانقاذ الصندوق من الافلاس، وهو ما يعني رفع مساهمة الدولة من 2900 درهم شهرياً عن كل برلماني الى 7000 درهم عن كلً برلماني.

ويضيف ذات الباحث أن العثماني قد يوافق على هذا المقترح وهو ما سيرفع من حدة غضب الشارع الذي يطالب بالغاء هذا التقاعد كما الشأن لتقاعد الوزراء الذي يجب حذفه.

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع الزنقة 20. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع الزنقة 20

إقرلأ ايضا.