ستوكهولم تطالب بالتحقيق في وفاة خبيرة سويدية في جمهورية الكونغو الديمقراطية



Wednesday 29 March 2017 – 21:10
طالب رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، اليوم الأربعاء، بفتح تحقيق حول وفاة زايدة كاتالان، وهي خبيرة سويدية بالأمم المتحدة، والتي وجدت مقتولة في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
وقال ستيفان لوفين، في بلاغ له، “ينبغي أن نعرف ما حدث لزايدة كاتالان ولزملائها وغيرهم من الأشخاص المعنيين. ويجب على الأمم المتحدة وجمهورية الكونغو الديمقراطية إجراء تحقيق حول هذا الحادث وتقديم المسؤولين للمساءلة عن ذلك”.
وأشاد ستيفان لوفين بعمل هذه الموظفة السويدية في الأمم المتحدة، داعيا إلى محاكمة المسؤولين عن مقتل الموظفة السويدية.
وقال لقد “عملت زايدا كاتالان دون كلل من أجل السلام والعدل وخاطرت بحياتها لإنقاذ الآخرين”، موضحا أن بلاده مستعدة للمساعدة في التحقيق.
وكانت الكونغو الديمقراطية أعلنت العثور على جثة الموظفة السويدية زايدة كاتالان والأمريكي مايكل شارب وهما محققان من الأمم المتحدة ومترجمهما، وهو من الكونغو الديمقراطية، أول أمس الاثنين، وذلك بعدما فقدوا خلال الشهر الجاري في منطقة تشهد اضطرابات.

شارك المقال مع أصدقائك

مقالات ذات صلة

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع العمق المغربي. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع العمق المغربي

إقرلأ ايضا.