مدينة مغربية تنجو من كارثة بسبب طيار إسباني

انعقدت، الخميس الماضي، أول جلسة لمحاكمة ربان طائرة بمليلية المحتلة، بالمحكمة الجنائية الثانية، بعد تورطه في قيادتها في حالة سكر قبل حوالي سنتين.

وقالت مصادر حقوقية، طالبت سابقا بمحاسبة الربابنة الإسبان الذين يحلقون فوق بني أنصار، إن الطائرة كادت تسقط فوق أحياء المدينة المغربية، وإن سكان مجموعة من أحياء بني أنصار لاحظوا ذلك، قبل أن تراسل الجمعيات الحقوقية المغربية المسؤولين الإسبان وتطالبهم بمحاكمة الربابنة السكارى.

وكاد “تهور” الطيار الإسباني أن يقود إلى طارثة بمدينة بني انصار في شمال المغرب.

تعليقات

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع العمق الصباح. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع الصباح

إقرلأ ايضا.