متخصصان مغربيان: الإرهاب صناعة ومحاربته تبدأ بالإنسان

أكد متخصصان مغربيان في الشؤون الإسلامية، أن الإرهاب صناعة وليس فطرياً أو غريزيا ًفي الإنسان، وحذرا من الفراغ الثقافي والمعرفي خاصة في الأجيال الصاعدة.

وقال قال محمد بلكبير، رئيس مركز الدراسات والأبحاث في القيم التابع للرابطة المحمدية لعلماء المغرب وهي مؤسسة دينية أكاديمية، في ندوة بعنوان “صناعة الإرهاب.. آليات المواجهة الفكرية تفكيك خطاب التطرف نموذجا” على هامش الدورة 23 للمعرض الدولي للكتاب المقام حاليا بمدينة الدار البيضاء، (قال) “في مقابل صناعة الإرهاب تأتي صناعة الإنسان، عن طريق مقاربات تثقيفية وتعليمية وأمنية واجتماعية واقتصادية”.

وأضاف، حسب ما نقلت وكالة “رويترز”، “الإرهابي تتم صناعته في مجموعة من المختبرات سواء في داعش او بوكو حرام أو القاعدة.. عند الحديث عن الجماعات المتطرفة نتحدث عن فئتين. فئة منظرة وفئة تنزل الى الميدان. هذه الفئة التي غالبا ما يتم اختيارها من الفئات الهشة أي من الأطفال والمراهقين والشبان”.

من جهته، قال محمد المنتار رئيس مركز الدراسات القرآنية التابع للرابطة، إنه يجب بذل جهود تربوية مع أجيال المنطقة للرد على هذه الخطابات التي يرى أن المتطرفين بنوها على ما وصفها “بجراح الأمة”.

ودعا المنتار رجال الفكر أيضاً لتحمل مسؤوليتهم وتقديم نصوص وقصص أطفال هادفة.

loading…

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع اليوم 24. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع اليوم 24

إقرلأ ايضا.

فيلم

المغرب اليوم
29 مايو، 2017 المغرب اليوم 0

باريس ــ المغرب اليوم انتهت فعاليات مهرجان “كان” السينمائي في […]