‘لخليع’ يباشر اجتماعاته بمسؤولي جهة سوس استعداداً للشروع في دراسات إنجاز خط التيجيفي يربط الدارالبيضاء-مراكش وأكادير بإنجاز صيني

زنقة 20. الرباط

باشر ‘ربيع لخليع’ المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية اجتماعاته الأولى مع مسؤولي جهة سوس استعداداً لإنجاز الدراسات المتعلقة بالمشروع المهيكل للخط فائق السرعة الذي سيربط بين مراكش وأكادير.

وقال بلاغ للمكتب توصل موقع Rue20.com بنسخة منه، أن  المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية ترأس بمعيّة ‘زينب العدوي’ والي الجهة، اجتماعاً حضره رؤساء المجالس والجماعات بالجهة لعرض نتائج الدراسة المتعلقة بالوعاء العقاري المخصص للمحطات وخط التيجيفي.

جدير بالذكر أن مشروع الربط بالقطار فائق السرعة يندرج ضمن اتفاقية الشراكة بين المغرب والصين خلال الزيارة الرسمية التي قام بها الملك العام الماضي.

وكان وفد من الخبراء والمسؤولين رفيعي المستوى من الشركة الصينية للسكك الحديدية قد قام للمرة الثانية بزيارة للمغرب للوقوف على الدراسات المتعلقة بالمشروع والاجتماع بالمسؤولين المغاربة.

الاجتماع الذي احتضنته ولاية جهة سوس كشف خلاله ‘ربيع لخليع’ على أن خط التيجيفي سيتم تعميمه بكامل الجهات المغربية لغاية الأقاليم الجنوبية.

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع الزنقة 20. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع الزنقة 20

إقرلأ ايضا.