قيادي اتحادي: “لشكر يتجه بنا نحو مؤتمر بتصور تحكمي ونزوع إقصائي”



قال محمد الهبطي، رئيس اللجنة الوطنية للتنظيم والحكامة بالاتحاد الاشتراكي، وعضو اللجنة الإدارية، والكاتب الإقليمي السابق للحزب بشفشاون، إن “إدريس لشكر الكاتب الأول للحزب يتجه نحو عقد مؤتمر وطني متحكم فيه، بتصور تحكمي ونزوع إقصائي”.
وتابع الهبطي في اتصال مع “الأول” قائلا، إن “المادة الخامسة من المقرر الصادرعن اللجنة التحضيرية، التي تخص موانع المشاركة باللجنة التحضيرية، تقول بأنه لا تقبل عضوية أي شخص صدرت عنه كتابات معادية للحزب، هو خير دليل على ذلك، والهدف منه هو إقصاء المعارضين لإدريس لشكر، ممن انتقدوه”.
وأكد الهبطي في حديثه على أن الاتحاد “يتجه نحو مؤتمر بصوت واحد، بعد أن تم تزوير نصف أعضاء اللجنة الإدارية، وبعض المكاتب الجهوية للحزب”، مضيفاً “أنا واحد من مجموعة من المناضلين الحزبيين الذين انتقدوا الكاتب الأول، وهذه المادة أصبحت ذريعة لإقصائنا، بعدما ربط الكاتب الأول انتقاده بمعاداة الحزب”.
وتابع الهبطي بإستغراب “هذا التجاوز هو غريب عن الأحزاب الاشتراكية الديمقراطية في العالم، التي خصصت تيارات نقدية داخلها وجعلت من مؤتمراتها فضاءات للتبادل والنقاش والاختلاف”.

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع العمق الأول. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع الأول

إقرلأ ايضا.