فهم تسطا. أسعار المحروقات تنخفظ بسٓبتة لـ9 دراهم وموزعو المحروقات بالمغرب يرفعون الأسعار لتقارب 10دراهم



زنقة 20. الرباط

في الوقت الذي تفاجإ فيه المغاربة بدءاً من اليوم الخميس بارتفاع أسعار المحروقات بمختلف أنواعها ليقارب سعر اللتر الواحد من الديزل عشرة دراهم، والغازوال يتجاوز عشرة دراهم ونصف، فان موزعي المحروقات بمدينة سبتة المحتلة لازالوا يتداولون المحروقات بسعر أقل من محطات المحروقات المغربية، حيث لا يتجاوز سعر الديزل 0.909 يورو و 0.927 كأقصى سعر بمحطات أخرى.

فرغم الفارق الشاسع للدخل الأدنى للفرد بالثغر المحتل والذي يوازي 10 ألاف درهم مغربية، فان الحكومة المحلية تفرض على موزعي النفط الأخذ بعين الاعتبار موقع المدينة وتنافسية السوق المغربي، حيث كان في وقت سابق قاطنو المدينة يتنقلون للمدن المغربية المتاخمة الثغر المحتل للتزود بالوقود خلال فترة حكومة عباس الفاسي التي لم يكن يتجاوز فيها الديزل سبعة دراهم.

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع الزنقة 20. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع الزنقة 20

إقرلأ ايضا.