رانيا فريد شوقي تنتظر عرض الجزء الرابع لـ



القاهرة – محمد عمار

صرحت الفنانة رانيا فريد شوقي أنها تتمنى أن تقدم دور الفنانة شويكار في مسرحية سيدتي الجميلة في عمل مسرحي كبير والتي سبق أن قدمتها في مشروع تخرجها من المعهد العالي للفنون المسرحية موضحة أن الفنانة القديرة شويكار استطاعت أن تؤدي الدور ببراعة، وعن مسلسلاتها المقبلة أشارت أنها تنتظر عرض الجزء الرابع من مسلسل “سلسال الدم” وعرض المسلسل الكوميدي “بلبل وحرمه” مع فتحي عبد الوهاب.

وكشفت رانيا فريد شوقي عن أحلامها التي تتمنى أن تحققها أشارت أن تجلس حاليًا مع شقيقتها عبير لوضع اللمسات النهائية من فيلم أولاد الشوارع وهو آخر ما كتبه الراحل الكبير فريد شوقي مشيرة أنها عاهدت والدها على تنفيذه وستقوم بإخراجه عبير التي درست الإخراج السينمائي، وحول رؤيتها للحركة الفنية في مصر أوضحت أن الفن طوال عمره وهو القوة الناعمة لمصر والوطن العربي ودائمًا ما يكون مؤثرًا على المجتمع ومن أهم الأمثلة على ذلك أفلام فريد شوقي التي غيرت القوانين منها فيلم جعلوني مجرمًا الذي ألغت بسببه السابقة الأولي وفيلم كلمة شرف الذي سمح بعد ذلك بزيارة المسجون لأمه المريضة.

وأوضحت أن الفنان الصادق دائمًا ما يجد الحب لدى الجمهور، مشيرة أنها تتذكر عند مرض والدها الأخير جاءنا أحد الأشخاص من المعجبين وظل يجلس في المستشفى لكي يطمئن على أبي وكان يبيت في الكوريدور حتى أننا كعائلة فريد شوقي قلنا له أن يذهب ليستريح ولكنه رفض في هذه اللحظة أحسست أن الحب الذي يجمع بين الفنان وجمهوره لا يضاهيه شيئًا لأنه حب نقي به إخلاص وتقدير لما قدمه هذا الفنان من أعمال مميزه حازت على مكانة خاصه في قلوب المشاهدين.

وعن علاقتها بأخواتها وخاصه شقيقتها المنتجة الكبيرة ناهد فريد شوقي قالت “ناهد هي شقيقتي الكبرى وأبي زرع بيننا الحب ونحن بالفعل أخوه وقت المحن نلتف حول بعضنا ووقت الفرح نتسابق للوقوف بجانب بعضنا البعض هكذا نحن وهكذا سنكون”، وأوضحت أن الدراما التليفزيونية أصبحت طوال العام والعمل الجيد سواء كان في رمضان أو خارج رمضان هو الذي يجعل المشاهد يبحث عنه فمثلاً “مسلسل الضوء الشارد عرض في رمضان ولكن على قناة النايل تي في وهي قناة إخبارية مصرية ناطقة باللغة الإنجليزية ورغم ذلك جذب المشاهدين من القنوات الرئيسية بسبب إتقانه وتناوله موضوعات متنوعة ضمها أحداث المسلسل”.

وأشارت أن كثرة القنوات الفضائية كانت في صالح الفن المصري لأن كل قناة أصبح لها مسلسلاتها وأن شركات الإنتاج استطاعت أن تعي الدرس وتسحب البساط من المسلسلات التركية والهندية وأصبح المشاهد الأن يتهافت على العمل الدرامي الجيد، وعن هوايتها أشارت أنها تعشق السفر وقضاء أوقات فراغها مع عائلتها موضحة أنها أيضًا تعشق الذهاب للمعارض الفنية لرؤية الحركة الفنية التشكيلية الجديدة حيث أنها قارئة جيدة بهذا المجال.

وحول تأثرها برحيل العديد من النجوم أشارت أن الموت حق وهو الحقيقة الوحيدة الموجودة في الحياة موضحة أنها حزنت كثيرًا برحيل أساتذة كبار وزملاء أعزاء قدموا للجمهور أروع الأعمال وسيظل الجمهور يتذكرهم بأعمالهم مثل “نور الشريف .. محمود عبد العزيز .. ممدوح عبد العليم .. وائل نور .. كريمة مختار”، وعن الأكلات التي تحبها أوضحت أنها تعشق الأكلات اللبنانية والمصرية بشكل كبير، وعن إمكانية دخول إحدى بناتها مجال التمثيل كشفت أنها لن تمانع في ذلك طالما كانت تمتلك الموهبة وعليها وقتها أن تثقل موهبتها بالدراسة .

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع المغرب اليوم. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع المغرب اليوم

إقرلأ ايضا.