السعودية تنجو من عمليات إرهابية دامية

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الخميس، تفكيك خلايا لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف في أربع مدن في المملكة الخليجية منذ السبت الماضي وتوقيف عناصرها وعددهم 18 شخصا بينهم 15 سعوديا.

وقال متحدث باسم الوزارة بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية “تمكنت الجهات الأمنية بتوفيق من الله وفي عمليات استباقية بدأت يوم السبت (…) من الإطاحة بأربع خلايا عنقودية اإهابية بكل من منطقة مكة المكرمة، المدينة المنورة، الرياض، القصيم”.

وأضاف أن عدد عناصر هذه الخلايا والمقبوض عليهم بلغ 18 شخصا بينهم اثنان من الجنسية اليمنية، وآخر سوداني الجنسية، والبقية من الجنسية السعودية.

وذكر المتحدث ان عناصر هذه الخلايا قاموا بتوفير “مأوى للمطلوبين أمنيا” وبينهم الانتحاريان السعوديان اللذان فجر نفسيهما في جدة في 21 يناير خلال عملية للأجهزة الأمنية في المملكة.

ودأب الموقوفون أيضا بحسب المتحدث على “اختيار ورصد الاهداف وتمريرها للتنظيم في الخارج، والدعاية والترويج للفكر الضال لتنظيم داعش الارهابي على شبكة الانترنت، وتجنيد اشخاص لصالح التنظيم والتحريض على المشاركة في القتال بمناطق الصراع، وتوفير الدعم المالي لهم وأنشطتهم الإرهابية”.

ولدى بعض الموقوفين خبرات في صناعة الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وتحضير المواد المستخدمة في تصنيعها وتأمينها للانتحاريين وتدريبهم على استخدامها، وفقا للمتحدث.

وأسفرت لأيضا العمليات التي بداتها الاجهزة الامنية السبت الماضي عن ضبط أسلحة آلية وأسلحة بيضاء بالإضافة إلى مبالغ مالية بلغت أكثر من مليوني ريال سعودي (نحو 533 الف دولار).

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت في 24 يناير توقيف 16 شخصا هم ثلاثة سعوديين و13 باكستانيا على صلة بقضية انتحاريي جدة.

تعليقات

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع العمق الصباح. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع الصباح

إقرلأ ايضا.