بوليساريو: عودة المغرب للاتحاد الإفريقي مكسب لنا



قالت وكالة الأنباء الجزائرية، إن إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو، قال اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، إن “طلب المغرب الانضمام للاتحاد الإفريقي، يمثل مكسبا كبيرا، مشددا على أن القضية الصحراوية وجبهة البوليساريو ماضيين في تحقيق المزيد من المكاسب الدبلوماسية”.

وأضاف زعيم الجبهة الانفصالية في حوار مع وكالة الأنباء الجزائرية، أن “طلب المغرب الانضمام للاتحاد الإفريقي الذي يضم “دولة البوليساريو”، التي هي عضو مؤسس له، يعد مكسبا كبيرا للقضية الصحراوية، كونه يأتي بعد أكثر من 32 سنة من انسحاب المملكة المغربية من منظمة الوحدة الإفريقية على خلفية قبول هذه الأخيرة بالجمهورية العربية الصحراوية كعضو كامل الحقوق فيها”.

وأبرز غالي، “المنتصر في هذا المسار (انضمام المغرب للاتحاد الإفريقي)، هو “الشعب الصحراوي” والاتحاد الإفريقي وقانونه التأسيسي، الذي يلزم كل دولة عضو فيه باحترام الحدود الموروثة عند الاستقلال واحترام كل الدول المكونة للاتحاد وسيادتها، مع ضرورة العمل على حل المشاكل بالطرق السلمية”.

وأشار غالي، إلى أن “النظام ووسائل الإعلام المغربية تقود حملة إعلامية كبيرة تحاول من خلالها إيهام الرأي العام المغربي بأن انضمام المملكة للاتحاد الإفريقي يشكل نصرا لها، وبالتالي فإنها تحاول تقديم الهزيمة على أنها نصر”.

تعليقات

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع العمق الصباح. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع الصباح

إقرلأ ايضا.