شرطة طنجة تصل إلى منفذي جريمة قتل بشعة

بعد أربعة أيام على وفاة ضحية اعتداء بالضرب المفضي إلى الموت، متأثرا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها إثر محاولة سرقته من طرف شخصين، يوم الثلاثاء الماضي، تمكنت المصالح الأمنية لولاية أمن طنجة، صباح اليوم من اعتقال المشتبه بهم وإيداعهم رهن تدابير الحراسة النظرية.

وحسب معطيات توصل بها “اليوم 24″، من مصادر أمنية، فإن عناصر الشرطة القضائية، أوقفت أربعة أشخاص يشبه في تورطهم في جريمة القتل المذكورة، بعدما توصلت إلى خيوط عملية الاعتداء على الهالك بالشارع العام طريق الجيش الملكي، التي وقعت ليلة الثلاثاء 3 يناير الجاري.

وحسب نفس المعطيات، فإن الاعتداء نفذاه رجل وامرأة شريكته في الجريمة، حيث استدرجت الضحية إلى مكان مظلم، فيما تكفل الفاعل الرئيسي بضرب الضحية بحديدة على رأسه، أصابه بمضاعفات حادة نقل على إثرها في غيبوبة إلى المستشفى الإقليمي بطنجة.

التحريات التي قامت بها الشرطة العلمية والقضائية مكنت من الوصول إلى هوية الجناة، بالإضافة إلى شخص ثالث يرجح أنه أحد أفراد العصابة، والذي تكلف ببيع السيارة المسروقة من الهالك، كما ألقي القبض أيضا على شخص رابع بتهمة شراء سيارة مسروقة.

وينتظر أن يحال الموقوفون يوم غد على قاضي التحقيق، للاستماع إليهم في المنسوب إليهم بخصوص جناية القتل والسرقة الموصوفة، قبل أن يتم إعادة تمثيل أطوار الجريمة الخطيرة، في غضون الأيام القليلة المقبلة.

loading…

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع اليوم 24. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع اليوم 24

إقرلأ ايضا.