بعد مقال “اليوم 24”.. السلطة المحلية تستنفر مصالحها بخنيفرة

قال مصدر مطلع لـ”اليوم24″، إن قائد دائرة القباب ضواحي خنيفرة، استنفر أجهزته للتدخل ضد الفوضى التي أحدثها أشخاص، يبيعون اللحوم في الشارع العام، دون توفرهم على الصفة القانونية، مما يثير الشكوك حول مصدر الذبيحة، واحترامها للضوابط القانونية المتعارف عليها.

وأوضح المصدر ذاته، أن قائد مركز القباب، وبعد نشر مقال “اليوم 24″ في وقت سابق أو الظاهرة، قام بتوجيه مراسلة رسمية للأشخاص المعنيين بالأمر، وطالبهم بمغادرة الشارع العام، وذلك في آجل محدد، قبل اتخاذ إجراءات ومساطر أخرى.

وأكد مصدر الموقع، أن السلطة المحلية بدائرة القباب، تفاعلت مع مطالب الجزرين الذين تحدثوا لـ”اليوم 24” ، ووعدتهم بطي نهائي لملف “جزارة الشارع”، وطالبتهم بـ”ضرورة الحفاظ على النظام العام، خاصة وأن إقليم خنيفرة سيشهد زيارة ملكية خلال الأيام القليلة المقبلة، ومن الواجب ضمان الهدوء والاستقرار”.

وكان جزارو جماعة القباب في خنيفرة، قد هددوا بالإضراب عن العمل، ومراسلة مصالح وزارة الداخلية، بسبب ما اعتبروه “فوضى في تدبير مهنة الجزارة”، بعد ظهور أشخاص يبيعون اللحوم في الشارع العام، دون توفرهم على الصفة القانونية، مما يثير الشكوك حول مصدر الذبيحة، واحترامها للضوابط القانونية المتعارف عليها.

loading…

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع اليوم 24. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع اليوم 24

إقرلأ ايضا.