الرئيس الامريكي باراك أوباما يلقي خطاب الوداع من شيكاغو




الرئيس الامريكي باراك أوباما يلقي خطاب الوداع من شيكاغو

يلقي الرئيس الأميركي باراك أوباما، الأسبوع المقبل، خطابه الوداعي في شيكاغو، ثالث كبرى مدن الولايات المتحدة ومعقله السياسي حيث احتفل بوصوله إلى البيت الأبيض منذ 8 أعوام.

وقال أوباما في رسالة قصيرة، الإثنين 2 يناير 2017: “الثلاثاء 10 يناير، سأعود إلى شيكاغو لأودِّعكم وأعبر لكم عن امتناني” في خطاب الوداع، حسب تقليد يعود إلى حقبة أول رئيس أميركي جورج واشنطن.

وقال أوباما الذي وصل إلى واشنطن الإثنين بعد أسبوعين إجازة في هاواي، إن خطابه سيكون بمثابة “فرصة لشكركم والاحتفاء بالتغيير إلى الأفضل الذي حققتموه لهذا البلد خلال الأعوام الثمانية الماضية وطرح بعض الأفكار حول مستقبلنا”.

يذكر أن الرئيس الديمقراطي، (55 عاماً)، سيسلم السلطة للجمهوري دونالد ترامب (70 عاماً) في 20 يناير.

وكان أوباما كتب في تغريدة من هاواي: “أكبر شرف لي أن أكون رئيساً لكم. وكمواطن، سأكون إلى جانبكم”.

واعتبر أوباما، عقب انتخابه أول رئيس أسود للولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني 2008، أن “التغيير وصل إلى أميركا”.

وقال حينها أمام عشرات الآلاف من مؤيديه: “كان هناك من يشكك في أن أميركا هي المكان حيث كل شيء ممكن… الإجابة حاضرة الليلة”.

وسيلقي أوباما خطابه الثلاثاء قرب مركز ماكورميك للمؤتمرات، حيث تحدث أمام أنصاره عقب إعادة انتخابه لولاية ثانية عام 2012.
 

مغرب ميديا لا يتحمل مسؤولية المحتوى المنشور.
المقال تم نشره من طرف موقع مراكش 24. لزيارة المقال الاصلي المرجو النقر على الرابط التالي
المقال الاصلي على موقع مراكش 24

إقرلأ ايضا.